Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin-top:0in; mso-para-margin-right:0in; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0in; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin;}

شط الحلة سفاح الصيف

 

حسنين عبد علي نعمة

 

تحدثت والدمعة لم تجف من عينيها إنها تذهب لتشعل الشموع في نهر الحلة كلما احترق فؤادها شوقا" لابنها ام بلال التي فقدت فلذت كبدها ذو الأربعة عشر ربيعا" قبل سنتين والذي وجد غريقا" تطفوا جثته على سطح شط الحلة ...

في كل موسم صيفي نفقد العشرات من الأرواح تموت غرقا" حتى صار هذا المشهد المأساوي يؤلم كل من مشاهد أو سمع به .

تحدث حيدر ناصر العويدي (موظف في وزارة الثقافة ) ان عدم وجود مسابح تستقبل الشباب وحرارة الصيف اللاهب مصحوبا" بالانقطاع المستمر للتيار الكهربائي وغياب الوعي عن خطورة السباحة في أماكن غير مخصصة لها هي أسباب تؤدي إلى لجوء الشباب إلى شط الحلة دون التفكير بالعواقب المميتة.

فيما أكد اكرم الكرعاوي (موظف في صحة بابل ) انه لايكاد يخلو موسم صيفي من حوادث غرق مطالبا" الجهات الأمنية بمنع السباحة في شط الحلة لما لها من مخاطر  مميتة ومناشدا " الحكومة بتوفير مسابح تتوفر فيها الشروط الصحية وبأجور مدعومة لتكون بديلا" عن الأنهر .

و قال ضرغام محمد ( احد هواة السباحة ) أشاهد في الآونة الأخيرة وجود قوارب للشرطة النهرية لكنها قليلة جدا" ولا تمتلك إمكانيات عالية أو وسائل إنقاذ وأضاف أتمنى زيادة عدد هذه القوارب وتجهيزها لتكون قادرة على منع حوادث الغرق .

إلى ذلك أشار عبد علي نعمة (نقيب السياحيين العراقيين ) إن  وجود الأنهر في إي منطقة بالعالم هو مصدر جذب سياحي  كبير لكن نشاهد خروقات كبيرة تحدث في شط الحلة من رمي نفايات وخاصة قرب سوق الخضار واختتم حديثة  مناشدا" الحكومة المحلية إلى استغلال نهر الحلة لأغراض سياحية وجمالية للمحافظة من خلال أكساء ضفتي النهر وجلب الشركات الاستثمارية  لإقامة مشاريع تخدم الواقع السياحي والاقتصادي في المحافظة .

ومع قرب حلول الصيف نترقب بخوف ونحبس أنفاسنا أن لا تتكرر فاجعة ام بلال ونخسر المزيد من الضحايا وان يحول شط الحلة من سفاح في الصيف إلى متنفس لأهلها .

 

التعليقات

إضافة تعليق


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل